//wogloolsa.net/4/7419912

إيجابيات و سلبيات الاستثمار في الأسهم و السندات

يبدو الاستثمار كمهمة صعبة بالنسبة للكثيرين، بسبب تعقيد المصطلحات والمفاهيم التي يجب فهمها، خاصة حينما تقوم بوضع أموالك التي اكتسبتها بجهد وتعب في مواجهة المخاطر. ومع ذلك، يعتبر تحصيل بعض المعرفة حول أنواع الممتلكات المختلفة المتاحة للاستثمار أمرًا ضروريًا، من أجل التمكن من اتخاذ القرارات المالية الصائبة لك ولعائلتك. وفي هذا المقال سنتعرف على إيجابيات و سلبيات الاستثمار في الأسهم و السندات.

1 شراء اسهم أم السندات : نظرة عامة:

الأسهم هي في الأساس حصص ملكية في الشركات المتداولة علنًا والتي تمنح المستثمرين فرصة المشاركة في نمو الشركة. لكن هذه الاستثمارات تحمل أيضًا احتمال انخفاض قيمتها، حيث قد تفقد قيمتها بالكامل . في أي من السيناريوهات ، تعتمد ربحية الاستثمار بشكل كبير على التقلبات في أسعار الأسهم، والتي ترتبط بشكل أساسي بنمو الشركة وأرباحها.

السندات هي أداة دخل ثابت تمثل قرضًا يقدمه المستثمرون (المعروفون باسم “الدائنين” أو “أصحاب الديون”) للمقترضين، الذين عادة ما يكونون شركات أو مؤسسات حكومية. تُعرف السندات أيضًا بإسم القسائم، وتتميز بكون الدفعات النهائية مضمونة من قبل المقترض. مع هذه النوعية من الاستثمارات، هناك تاريخ استحقاق محدد، حيث يتم سداد أصل القرض للمستثمرين، إلى جانب مدفوعات الفائدة المرتبطة بسعر الفائدة الذي كان موجودًا في بداية القرض

تُستخدم السندات من قِبَل الشركات والحكومات ذات السيادة لتمويل مجموعة واسعة من المشاريع والعمليات. ومع ذلك، تحمل بعض السندات مخاطر عدم القدرة على السداد، حيث يمكن للمستثمر أن يتعرض لخسائر مادية. تُصنف هذه السندات كسندات ذات مخاطر عالية، وتُعرف أيضًا بسندات العائد المرتفع أو غير الاستثمارية أو السندات الخاضعة للمضاربة. على الرغم من ذلك، تجذب هذه السندات فئة مُحددة من مستثمري الدخل الثابت الذين يبحثون عن فرص لتحقيق عوائد أعلى.


2
إيجابيات شراء الأسهم بدل من السندات:

الميزة الرئيسية التي تتمتع بها الأسهم على السندات هي قدرتها على تحقيق عوائد أعلى. وبالتالي، فإن المستثمرين الذين يرغبون في تحمل مخاطر أكبر مقابل إمكانية الاستفادة من ارتفاع أسعار الأسهم سيكونون أفضل حالاً في اختيار الأسهم.

قد يرغب المستثمرون أيضًا في التفكير في الاستثمار في الأسهم التي تدفع أرباحًا. توزيعات الأرباح هي في الأساس توزيع بعض الأرباح التي تحققها الشركة لمساهميها. وأي أرباح لم يتم الحصول عليها يمكن إعادة استثمارها في الشركة على شكل المزيد من الأسهم في الشركة.

توفر السندات أيضًا دخلاً منتظمًا على شكل دفعات فائدة؛ ومع ذلك، لا يمكن إعادة استثمارها مرة أخرى في نفس السندات.حيث يمكن أن تتغير أسعار الفائدة على مدى عمر السند، مما يخلق مخاطر إعادة الاستثمار، أو خطر أن تكون السندات الجديدة ذات عوائد أقل من تلك التي تتلقى الفائدة منها.

3 سلبيات شراء الأسهم بدل من السندات:

السندات تمثل مصدر أمان أكبر مقارنة بالأسهم، حيث توفر ضمانًا لعودة الاستثمار إلى حد ما من خلال دفع الفوائد بانتظام، بينما الأسهم لا توفر ضمانًا مماثلاً للعوائد. بسبب عدم وجود ضمان للعوائد، فإن الأسهم تعتبر أكثر تقلبًا من السندات، خاصة في حالة افلاس الشركات. في مثل هذه الحالات، يتمتع حاملو السندات بأولوية في استرداد الأموال مقارنة بملاك الأسهم، الذين يكونون في المركز اﻷخير للحصول على الأموال في حالة الافلاس.

لذلك، يعتبر الاستثمار في السندات خيارًا أفضل للمستثمرين الذين يبحثون عن الاستقرار والتنظيم في جداول الدفع ويرغبون في تجنب المخاطر


4 من اكثر ربحية على المدى الطويل:

تُظهر البيانات التاريخية أن عوائد الأسهم بلغت ما بين 8% إلى 10% منذ عام 1928، بينما كانت عوائد السندات أقل بين 4% و 6% خلال نفس الفترة. خلال الثلاثين سنة الماضية، كان متوسط العائد السنوي للأسهم 11%، في حين كان العائد السنوي المتوسط للسندات يبلغ 5.6% فقط


5
ما هي الحصة الواجب الاحتفاظ بها من اسهم في المحفظة الاستثمارية:

تحتوي المحفظة المتنوعة بشكل جيد على مجموعة واسعة من الممتلكات عبر عدة فئات. عمومًا، كلما زادت مدة استثمارك (وأنت أصغر سنًا)، زادت القدرة على تحمل المخاطر. وبالتالي، يعتبر تخصيص المحفظة بنسبة 80-90% في الأسهم والباقي في السندات أو ممتلكات أخرى كخطة مُناسبة. ومع ذلك، في حالة قصر مدة الاستثمار الخاصة بك، يُوصى بزيادة تخصيصك للسندات منخفضة المخاطر وتقليل النسبة للأسهم


6
إيجابيات الاستثمار في الاسهم:

لفهم الفوائد المحتملة للاستثمار في الأسهم، يجب أن نفهم بوضوح المفهوم الأساسي للسهم. عند شراء أسهم في شركة ما، فإنك ببساطة تمتلك جزءًا صغيرًا من تلك الشركة. قيمة حصتك ستتغير بناءً على أداء الشركة (سعر سهم الشركة). عندما تشتري أسهم بسعر منخفض وتبيعها بارتفاع قيمة الشركة، ستحقق ربحًا. وإذا اشتريت أسهمًا بسعر مرتفع وبعد ذلك انخفضت قيمة الشركة وقمت ببيع أسهمك، فسوف تخسر أموالك.

أكبر فائدة للاستثمار في الأسهم هي أنها تتيح إمكانية لتحقيق العوائد العالية، مما يعني أن لديك الفرصة لتحقيق أرباح أكبر من الاستثمار في السندات، على سبيل المثال. بعض الأسهم أيضًا تدفع أرباحًا نقدية للمساهمين، وهي تسمى توزيعات الأرباح، وتأتي من أرباح الشركة


7 سلبيات الاستثمار في الاسهم:

الأسهم تقدم إمكانيات مكافأة أعلى، لكن تبقى محفوفة بالمخاطر. عندما تستثمر في الأسهم، فقد تواجه خسائر جزئية أو كاملة لاستثمارك، وهذه هي أبرز عيوب الأسهم إذ أنها تحمل مخاطر أكبر بكثير من السندات. فيما يتعلق بأنواع مختلفة من الأسهم، فإن قاعدة توازن المخاطر والمكافآت تظل سارية. تتسم الأسهم في الشركات الكبيرة ذات السمعة الممتازة (المعروفة باسم الأسهم الرائدة) بمخاطر أقل عموماً، ولكنها قد لا توفر إمكانات كبيرة للربح مقارنة بالأسهم في الشركات الصغيرة .

بالإضافة إلى ذلك، الأسهم تظهر تقلبات أكبر من السندات، مما يعني أن قيمتها عرضة للتقلب بشكل مستمر للانخفاض والارتفاع، بدلاً من التحرك باتجاه واحد بشكل ثابت. كلما زادت هذه التقلبات، زادت المخاطر. وعموماً، يتمتع سعر السهم لدى الشركات ذات التقلبات المنخفضة بمزيد من الاستقرار مع تقليل التقلبات. يتفاوت مدى تقلب السعر بناءً على نوع السهم الذي يتم شراؤه


8 إيجابيات الاستثمار في السندات:

السند هو نوع مختلف تمامًا من الاستثمار مقارنة بالأسهم. عند شراء السند، فإنك تتعامل مع الديون وتكون أنت المقرض. يستخدم المقترض (سواء كانت شركة أو حكومة وما إلى ذلك) السند كوسيلة للحصول على الأموال منك، وفي المقابل يقوم بسداد المبلغ لك مع فائدة.

على الرغم من أنه ما زال هناك احتمال لخسارة جزئية في استثمارك، إلا أن المخاطر عادةً ما تكون أقل بكثير من الاستثمار في الأسهم. وهذه هي الميزة الأساسية للاستثمار في السندات، حيث يمكن للاستثمار في السندات و تقليل المخاطر عندما تنخفض أسعار الأسهم، مما يوفر استقرارًا أكبر في الدخل وزيادة في السيولة. وهذه الميزات يمكن أن تكون لها قيمة كبيرة وفقاً لأهداف الاستثمار الخاصة بك


9 سلبيات الاستثمار في السندات:

وهنا يأتي دور الجانب الآخر من العلاقة بين المخاطرة والمكافأة. بشكل عام، تتمتع السندات بمخاطر أقل، ولكن هذا يعني أنها تتمتع أيضًا بمكافأة أقل، أي عوائد أقل. عندما يتعلق الأمر بالاستثمار، فمن الواضح أن هذا يمثل عيبًا كبيرًا، لأن الهدف من الاستثمار هو زيادة قيمة محفظتك. يمكن أن تؤدي الزيادات في أسعار الفائدة أيضًا إلى انخفاض أسعار السندات. قد تبدو عيوب الاستثمار في السندات كبيرة، ولكن لمجرد أن السندات لها عوائد أقل، لا يعني أنه ليس لها مكان في محفظتك الاستثمارية.

شارك المقال :
Leave a Comment