//wogloolsa.net/4/7419912

شرح إيجابيات و سلبيات التداول و الاستثمار في البورصة و السوق المالية للمبتدئين

الاستثمار في الأسهم هي مهمة صعبة خاصة بالنسبة للمبتدئين، برغم شهرتها المتزايدة وتكرار ذكرها في الأخبار. يتخوف الناس أحيانًا من توسيع محفظتهم الاستثمارية خارج حدود الودائع الثابتة أو الذهب أو صناديق الاستثمار المشتركة نتيجة للمخاطر المحتملة في سوق الأوراق المالية. ومع ذلك، يبقى الاستثمار في الأسهم ضروريًا لتحسين مردودية استثماراتك بشكل كبير، شرط أن تكون قادرًا على تحمل تلك المخاطر بشكل ملائم.

1 إيجابيات الاستثمار في البورصة:

فيما يلي بعض مزايا الاستثمار في سوق الأوراق المالية:

عوائد أفضل مع مرور الوقت:

تاريخياً، أعطت أسواق الأسهم العالمية للمستثمرين عوائد ممتازة مع مرور الوقت. إحدى المزايا الرئيسية للاستثمار في الأسهم هي فرصة التحلي بالصبر ومشاهدة استثمارك ينمو ويتضاعف. حتى لو كانت أسعار الأسهم تتقلب بشكل يومي، فإن سوق الأسهم يميل عادة إلى اكتساب القيمة مع مرور الوقت.

سجل سوق الأوراق المالية تحديدًا أداءًا ممتازًا للمستثمرين على مر السنين، متفوقة على جميع أصناف الأصول المالية الأخرى وحتى سوق العقارات لسنوات طويلة. يشير تحليل الأصول المالية المختلفة استمرار هذا الأداء البارز. فعلى مدى عقود، لم تخيب آمال المستثمرين في سوق الأسهم . ورغم وقوع حوادث مثل الأزمة المالية لعام 2008 وجائحة عام 2020، إلا أن مؤشرات الأسهم تطورت وتوسعت بشكل ملحوظ على المدى الطويل. يجب أخذ في الاعتبار أن الأداء لا يضمن النجاح في المستقبل، إلا أن هناك دلائل تشير إلى أن الاستثمار في الأسهم على المدى الطويل يمكن أن يكون مجديًا عادةً، بشرط توفر الزمن الكافي للإستثمار.ث

الدفعات الأرباحية:

غالبًا ما يعتمد العديد من المساهمين على الحصول على دخل من أرباح الشركة التي تُوزَّع عليهم على شكل دفعات أرباح. وعادةً ما يتم توزيع هذه الأرباح السنوية للمساهمين مرة كل ثلاثة أشهر، ولكن ليست جميع الشركات تتبع هذه النهج. قد تفضل بعض الشركات إعادة استثمار الأرباح مرة أخرى في نشاطها التجاري بدلاً من توزيعها.

يمكن للمستثمرين الاستفادة من عدة مزايا عند تلقيهم الأرباح من ملكية الأسهم. قد يزيد العائد الإجمالي للاستثمار الخاص بهم في السهم بسبب تلك الدفعات الدورية. بالإضافة إلى ذلك، يدعم توزيع الأرباح استقرار سعر السهم ويعمل على تقليل تقلباته. وعادةً ما تكون الأرباح الثابتة والمتزايدة إشارة إيجابية لنمو الأرباح واستقرار الشركة. بالتالي، يُستخدم تلقي الأرباح بانتظام من قبل الأفراد لتحقيق أهداف مختلفة مثل تعزيز قيمة محفظة الاستثمارات الخاصة بهم أو تمويل مستقبلهم المالي.

فوائد التنويع والسيولة في سوق الأوراق المالية:

يُقدم سوق الأوراق المالية مجموعة واسعة من الأدوات المالية التي تمنح المستثمرين خيارات متعددة للاستثمار، اعتمادًا على مدى تحملهم للمخاطر وأهدافهم المالية. يمكن للمستثمرين الاختيار بين المساهمات العادية والأوراق المالية وصناديق الاستثمار المشتركة والمشتقات، يوفر الاستثمار في مجموعة متنوعة من الأسهم فرصة ممتازة للتنويع؛ حيث يُساعد على تقليل تركيز المحفظة الاستثمارية. وبفضل توزيع المحفظة وتوزيع المخاطر، يُعزز هذا التنويع من المرونة ويساهم في تخفيف المخاطر المرتبطة بالاستثمار في الأسهم. من خلال الاستفادة من ازدهار القطاعات الاقتصادية، تُساهم المحفظة المتنوعة بشكل كبير في تعزيز ثروتك وتحقيق عوائد مالية، حتى في حال انخفاض قيمة بعض الشركات الفردية.

الملكية:

شراء الأسهم يعادل الحصول على ملكية في شركة. عادةً ما يتمتع المساهم بالقدرة على التصويت على قرارات الشركة. نظرًا لحقوق الملكية ، يمكن للمساهمين التأثير على الإدارة لاتخاذ القرارات التي تصب في مصلحتهم.

دور الاستثمار في مكافحة التضخم:

تعتبر حركية أموالك واستثمارها أمرا ضروريا لمنع تراجعها و انخفاض قيمتها ، وفقا لبعض الآراء. يؤثر التضخم بشكل كبير على الثروة . في البيئة الاقتصادية الحالية، يمكن للاستثمار في الأسهم أن يكون فعالا كوسيلة لمواجهة التضخم المتزايد. في الماضي، كانت عوائد الأسهم تتفوق بشكل مستمر على معدلات التضخم. يمكن أن تزيد الشركات من أرباحها نتيجة لارتفاع الأسعار، مما يؤدي في النهاية إلى زيادة قيمة أسهمها. الأسهم ذات النمو السريع، مثل الموجودة في قطاع التكنولوجيا والسلع الاستهلاكية السريعة الحركة، تتفوق عادة على السوق العامة وتوفر وسيلة موثوقة للحماية ضد التضخم.

الشفافية:

أصبحت عمليات الاستثمار في سوق الأوراق المالية أكثر أمانا وشفافية الآن. تعتبر حماية مصالح المستثمرين أساسية بالنسبة لـمجلس حماية الاستثمار في جميع البورصات العالمية ، مما يساهم بشكل كبير في تقليل المخاطر المتعلقة بالاحتيال في الشركات.

في الوقت الحالي، يُعد الاستثمار في الأسهم وسيلة رئيسية لبناء الثروة على المدى الطويل. يستطيع المستثمرون الاستفادة من سوق الأوراق المالية لتحقيق أهدافهم المالية على المدى البعيد من خلال خطة استثمار مدروسة. وعلى الرغم من ذلك، ينطوي الاستثمار في الأسهم على مخاطر متعددة. بصفة عامة، ينطبق المبدأ الأساسي للعلاقة بين المخاطر والمكافآت في عالم الاستثمار: كلما زادت المخاطرة، زادت العائدات المحتملة. قبل الشروع في الاستثمار، من الضروري أن يكون للشخص فهم واسع للمخاطر المرتبطة بالأسهم واستخدام تقنيات إدارة المخاطر المناسبة.

حقوق التصويت

توفر الأسهم للمساهمين القدرة على التصويت على القضايا التي تؤثر على مصالحهم. جميع القرارات المهمة يجب أن تتم الموافقة عليها من قبل المساهمين في اجتماع الجمعية العمومية أو الاجتماع العام. وهذا يمنح مستثمري الشركة المشاركة في كيفية إدارة الأعمال.

سهولة البيع والشراء:

من بين أكثر أنواع الاستثمار سيولة هو سوق الأوراق المالية لأنه لا يوجد وقت محدد للاستثمار، على عكس الودائع المصرفية الثابتة أو السندات الحكومية. بالإضافة إلى ذلك، فإن عملية نقل الملكية أقصر بكثير وتتضمن متطلبات قانونية أقل من المعاملات العقارية.

المزايا الضريبية:

يسمح قانون ضريبة الدخل للمستثمرين بالمطالبة بمزايا ضريبية على مكاسب رأس المال طويلة الأجل؛ إلا أن المصطلح يختلف حسب نوع الورقة المالية وما إذا كانت الشركة مدرجة أم غير مدرجة. وفي حين أن الأرباح من العديد من البدائل الاستثمارية الأخرى تخضع لمعدلات ضريبية مرتفعة، فإن الأرباح من الاستثمارات الاستراتيجية معفاة من الضرائب.

الراحة:

واحدة من أسهل أنواع الاستثمارات التي يمكنك القيام بها هي الاستثمارات في الأسهم. إن القدرة على التداول عبر الإنترنت، وثروة المعلومات المتاحة للمستثمرين من خلال البرامج التليفزيونية، أو مقاطع فيديو يوتيوب أو الدوريات المالية، أو الصحف، بالإضافة إلى بساطة وسرعة تنفيذ المعاملة نفسها، كلها عوامل تساهم في تحقيق هذه الراحة.


2 سلبيات الاستثمار في سوق الاوراق المالية:

فيما يلي بعض العيوب الهامة التي يجب على المستثمرين في سوق الأوراق المالية التعامل معها:

مخاطر الاستثمار:

المخاطر الأكثر شيوعًا التي تواجه المستثمرين الذين يشترون الأسهم الفردية هي المخاطر الخاصة بالشركة. يخاطر المستثمرون بخسارة أموالهم إذا كانت الشركة التي استثمروا فيها غير قادرة على تحقيق مبيعات أو أرباح كافية. قد تنخفض القيمة السوقية للشركة أيضًا بسبب الأداء التشغيلي دون المستوى.

مخاطر اﻷخبار المالية السلبية:

أحد جوانب مخاطر الشركة التي تخضع لتقييم متكرر هو خطر اﻷخبار المالية و الاقتصادية السلبية يتعلق هذا النوع من المخاطر بتأثير التقارير الإعلامية على سمعة الشركة ونتائجها النهائية. يمكن لعنوان في الصحف الاقتصادية غير مناسب أن يؤثر سلبًا على سوق معينة أو حتى على صناعة كاملة، وفي كثير من الحالات يؤثر على كلاهما. أبرز مثال على ذلك هو انخفاض سهم شركة Tesla في بداية نوفمبر. عندما غرّد إيلون ماسك حول النية ببيع 10٪ من أسهم الشركة، مما أثار ضجة كبيرة ونتج عن ذلك انخفاض في قيمة السهم بعد وقت قصير من الحدث.

خطر السوق:

. من بين أمثلة زيادة مخاطر السوق هو انهيار سوق الأسهم. على الرغم من عدم إمكانية القضاء على هذه المخاطر تمامًا، يمكن اتخاذ تدابير للحماية من تأثيراتها السلبية.

مخاطر السيولة والوساطة:

إحدى المخاطر الكبيرة والواضحة المرتبطة بالاستثمار في سوق الأوراق المالية هي مخاطر السيولة. على الرغم من أن معظم الأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة تتمتع بمستوى عالٍ من السيولة، فإنها ليست متساوية بالتأكيد. قد تواجه الأسهم الصغيرة أو الأوراق المالية غير الشائعة تحديات فيما يتعلق بالسيولة. يمكن أن يواجه المستثمرون صعوبات في شراء وبيع هذه المنتجات بأسعار عادلة.

هامش ربح منخفض ووساطة عالية:

تظل وساطة الوسطاء ضرورية لسلاسة عمل السوق، على الرغم من أن الوصول إليها أصبح أسهل اليوم. ومع ذلك، فإنهم يفرضون رسوم وساطة مرتفعة، مما يقلل من هوامش أرباح المستثمرين ويقلل من جاذبية خيارات الاستثمار لديهم.

نقص المعرفة المالية :

إحدى العيوب البارزة في سوق الأوراق المالية هو عدم معرفة المستثمرين بالاستثمارات والشركات التي يستثمرون فيها. يعتمد معظم المستثمرين على توصيات الوسطاء أو اتجاهات السوق، والتي قد لا تكون دائماً في مصلحتهم.

غالبية المساهمين يجدون صعوبة في تحليل هذه المعلومات والاستفادة منها بشكل فعال، على الرغم من أن البورصات تفرض على الشركات المصدرة الكشف عن المعلومات ذات الصلة لصالح المستثمرين. هناك حاجة ملحة لأنشطة تعليمية وتدريبية تقوم بها الهيئات التنظيمية لتمكين المستثمرين من اتخاذ قرارات مالية صائبة.

بطء الإجراءات :

ومن ناحية أخرى، قد يستغرق تداول الأسهم والأوراق المالية وقتاً طويلاً على الرغم من تقدم تكنولوجيا التداول عبر الإنترنت. عمليات التسجيل قد تستغرق وقتاً إضافياً. وعلى الرغم من ذلك، فإن جمع البيانات والتحليلات الضرورية قبل اتخاذ قرار استثماري مهم ما زال يتطلب الكثير من الجهد.

نرجو أن نكون قد وفرنا المعلومات الكافية حول شرح إيجابيات و سلبيات التداول و الاستثمار في البورصة و السوق المالية للمبتدئين لمزيد من التوضيحات حول هذا الموضوع تواصل معنا من خلال التعليقات.

شارك المقال :
Leave a Comment