رسومات تلوين الديناصورات رائعة

المحتويات:

1 جمل رسومات لتلوين ديناصور للاطفال


2
ديناصورات للتلوين رائعة


3
رسومات ديناصورات للصغار

يقدم لكم موقع ثروتي هذا الموضوع حول رسومات تلوين الديناصورات رائعة من خلال عرض ﺃجمل رسومات لتلوين ديناصور للاطفال ديناصورات للتلوين رائعة و رسومات ديناصورات للصغار.

كانت الديناصورات الحيوانات الرئيسية على الأرض لأكثر من 150 مليون سنة. لقد كانت زواحف تشبه السحلية. وكان بعضهم من أكبر المخلوقات التي سارت على الأرض وأكثرها رعبًا على الإطلاق. كلمة ديناصور تأتي من الكلمات اليونانية التي تعني “السحلية الرهيبة”.

لقد انقرضت آخر الديناصورات، منذ حوالي 65.5 مليون سنة. تم اكتشاف حفريات الديناصورات لأول مرة في أوائل القرن التاسع عشر. الحفريات هي بقايا أو انطباعات لنبات أو حيوان تم حفظها في الصخور. ومن خلال دراسة هذه الحفريات، عرف العلماء أن الديناصورات كانت من عائلة التماسيح والثعابين والسحالي القديمة. ويعتقد العلماء أيضًا أن طيور اليوم تنحدر من الديناصورات

1 جمل رسومات لتلوين ديناصور للاطفال:

تعرف دراسة تاريخ الأرض وخصائصها الفيزيائية بالجيولوجيا، حيث بدأت الأرض بالتشكل قبل حوالي 4.6 مليار سنة. شهدت الأرض العديد من التحولات منذ ذلك الحين وحتى الوقت الحاضر، وتُعرف هذه الفترة الزمنية

رسومات تلوين الديناصورات 1

D1

رسومات تلوين الديناصورات 2

D2

رسومات تلوين الديناصورات 3

D4

رسومات تلوين الديناصورات 4

D5

 

رسومات تلوين الديناصورات 5

D6

 

رسومات تلوين الديناصورات 6

D7

رسومات تلوين الديناصورات 7

الواسعة التي مرت بها الأرض بالزمن الجيولوجي. يقسم الجيولوجيون الوقت الجيولوجي إلى فترات زمنية أقل، حيث عاشت الديناصورات ما بين 245 إلى 65.5 مليون سنة، وكانت منتشرة خلال العصور الجيولوجية الترياسية والجوراسية والطباشيرية. كانت أنواع الديناصورات متنوعة ولم تعش جميعها في نفس الفترة، ولم تختف تلك الأنواع جميعًا في نفس الزمن، بل انقرضت تدريجيًا.

عاشت الديناصورات في كل أنحاء العالم، حيث تم اكتشاف حفرياتها على جميع القارات، وتنوعت بيئاتهم بين الغابات الاستوائية والصحاري الجافة.


2
ديناصورات للتلوين رائعة :

كانت الديناصورات تتنوع في أحجامها، حيث كانت بعضها أصغر من الدجاجة، بينما وصل وزن البعض الآخر إلى 100 طن، وهو أكثر من 10 أضعاف وزن أكبر الأفيال.

ديناصور للتلوين 1

D1

 

ديناصور للتلوين 2

D2

ديناصور للتلوين 3

كانت تشتهر الديناصورات بأنها خالية من الشعر، وكانت بعضها تتمتع بجلد خشن أو مغطى بالحصى. يعتقد بعض العلماء أن لون الديناصورات كان رماديًا أو أخضرًا، وكانت هذه الألوان تساعدها على الاندماج مع بيئتها، بينما يرون آخرون أنها كانت ملونة بشكل بارز، حيث كانت الألوان الزاهية تساعد الذكور في جذب انتباه الإناث.

ديناصور للتلوين 4

تظهر الحفريات أن العديد من أنواع الديناصورات كانت تحمل ريشًا، على الرغم من عدم ظهور الريش في صور الديناصورات كثيرًا. يعتقد العلماء أن الريش كان شائعًا بين الديناصورات، وربما كانت تستخدم لأغراض العزل أو التمويه أو الاستعراض، لكنها لم تمكن الديناصورات من الطيران.

قسّم العلماء الديناصورات إلى مجموعتين رئيسيتين بناءً على شكل ورك الديناصورات. المجموعة الأولى هي أورنتيسشيا، والتي تُعرف بالديناصورات ذات ورك الطيور، حيث يُشار إلى أعضاء هذه المجموعة بـ”طيريات الورك”. أما المجموعة الثانية فهي سوريسشيا ، وتُعرف بالديناصورات ذات ورك السحلية، حيث يُشار إلى أعضاء هذه المجموعة بأورنتيسشا.

ديناصورات أورنتيسشيا:

كانت طيريات الورك تتمتع بورك يشبه ورك طيور اليوم، لكن لا توجد صلة وراثية بينهما. كانت تتغذى هذه الديناصورات على النباتات، وكانت تتنقل على أرجل سميكة وقوية. كانت أسنانها مسطحة تُستخدم في طحن النباتات الصلبة، وكانت تتمتع بعظم إضافي عند طرف الفك السفلي يربط بين قسمي الفك معا، مما ساعد في تشكيل منقار قرني يسهل على الديناصورات الاستمتاع بأكل النباتات

بعض الديناصورات ذات الورك الطيور كانت تتميز بسمات خاصة. على سبيل المثال، كان لتريسيراتوبس قرون تشبه تلك التي في وحيد القرن الحديثة. وكانت لدي أوبلوسيفالوس ضاحية ضخمة عند نهاية ذيله. وكانت لـستيغوسورس تجاويف عظمية كبيرة ومثلثة تبرز من ظهره.

ديناصورات سوريسشيا:

أما بالنسبة لديناصورات ذات الورك السحلية، فكانت تتمتع بورك مشابهة لورك الزواحف الحالية، لكنها كانت تشترك أيضًا في بعض السمات مع طيورنا الحديثة. في الواقع، يُعتقد أن السوريشيين على صلة وطيدة بالطيور أكثر من بعض الديناصورات الأخرى. وكان أحد أقدم الطيور المعروفة، الأركيوبتركس، ينتمي إلى فصيلة السوريشيا. وتنقسم الديناصورات ذات الورك السحلية إلى ذوات الأرجل المفترسة والأسلاف المشعبة التي تتغذى على النباتات.

الديناصورات الشرسة:

تضم فصيلة الثيروبودات جميع الديناصورات آكلة اللحوم، وهي من أكبر الديناصورات المفترسة، مثل جيغانوتوساروس و سبينوسوروس، اللذان يصل وزنهما إلى ثمانية أطنان. كانت هذه الديناصورات تمشي على ساقيها الخلفيتين، وكانت مخصصة بشكل رئيسي للصيد، حيث كانت تستخدم أذرعها الأمامية القصيرة للقبض على الفريسة وتمزيقها بمخالبها الطويلة والحادة. كما كانت تتمتع بفكين قويين وأسنان حادة تساعدها في تمزيق اللحم.

عادة ما تصطاد الثيروبودات بمفردها، وكانت تستهدف الديناصورات الصغيرة آكلة النباتات للتغذية. وفي بعض الحالات، كانت تصطاد بشكل جماعي وتهاجم الديناصورات الأكبر حجمًا.

الديناصورات النباتية الضخمة:

لم تكن الصربوديات فقط هي الأضخم بين الديناصورات، بل كانت أيضًا أكبر الحيوانات البرية التي عاشت على الأرض. كانت هذه الديناصورات النباتية تمشي على أربعة أرجل، وتشمل بعض الأنواع البارزة مثل براشيوسوروس و ديبلودوكوس وأباتوسوروس.

رغم أن رؤوسهم وأدمغتهم كانت صغيرة بالمقارنة مع أجسامهم الضخمة، إلا أنهم كانوا يتمتعون برقبة طويلة تمكنهم من الوصول إلى أوراق الأشجار العالية. وكانت لديهم أرجل سميكة وقوية تشبه أرجل الفيل. كان بإمكان العديد منها الوقوف على أرجلها الخلفية للوصول إلى الأغصان العالية، وكانوا يستخدمون ذيولهم العضلية الطويلة للحفاظ على التوازن أثناء الوقوف. يُعتقد أن بعض الصربوديات استخدمت ذيولها كأداة هجوم تشبه السوط

3 رسومات ديناصورات للصغار :

وقد انقرضت آخر الديناصورات منذ حوالي 65.5 مليون سنة. و لا يزال العلماء غير متفقين حول سبب حدوث ذلك. يعتقد بعض العلماء أن الديناصورات انقرضت لأن درجة الحرارة على الأرض كانت شديدة الحرارة أو شديدة البرودة بالنسبة لها. ويعتقد آخرون أن كويكبًا ضخمًا اصطدم بالأرض. من الممكن أن يكون الاصطدام قد أنتج غبارًا حجب حرارة الشمس وضوءها لعدة أشهر أو حتى سنوات. وتوقفت النباتات عن النمو، وماتت الديناصورات آكلة النباتات بسبب نقص الغذاء.

تلوين الديناصورات1

 

تلوين الديناصورات2

تلوين الديناصورات3

D3

تلوين الديناصورات4

D4

تلوين الديناصورات5

D5

عاشت بعض الحيوانات في الوقت الذي اختفت فيه الديناصورات. وجد أسلاف الضفادع والسلاحف والسحالي والثعابين اليوم طريقة للبقاء على قيد الحياة. نجت الطيور أيضًا. ولا يعرف العلماء لماذا عاشت بعض الحيوانات، لكن الديناصورات لم تستطع ذلك

نرجو أن نكون قد وفرنا المعلومات الكافية حول رسومات تلوين الديناصورات رائعة لمزيد من التوضيحات حول هذا الموضوع تواصل معنا من خلال التعليقات.

 

شارك المقال :
Leave a Comment